الحديث النبوي ومكانته في الفكر الإسلامي الحديث محمد حمزة الكتاب الاليكتروني

الصفحة الرئيسية | الحديث النبوي ومكانته في الفكر الإسلامي الحديث محمد حمزة الكتاب الاليكتروني

الحديث النبوي ومكانته في الفكر الإسلامي الحديث محمد حمزة الكتاب الاليكتروني

الحديث النبوي ومكانته في الفكر الإسلامي الحديث محمد حمزة تنزيل الكتاب الاليكتروني

مؤلف :

إن القرآن وإن كان نصاً محورياً في الوجدان الإسلامي؛ فإن الحديث النبوي أيضاً مثّل نصاً ثانياً لا يختلف في كثير من الحالات تعامل المسلم معه تقديساً. . .  وتأويلاً واستلهاماً؛ بل وساهم في وسم الحضارة الإسلامية بسمة "النصية". وما تنامي المواقف الأصولية اليوم الداعية إلى تحكيم النصوص في كل جزئيات الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والعقائدية معلنة أنه لا اجتهاد فيما فيه نصّ، وملغية كل دور للعقل في فهم تلك النصوص والتعامل معها تعاملاً نقدياً حراً، إلا امتداد "للنصية" التي طغت في الحضارة العربية الإسلامية على علومها ومناهجها. لذلك بات تفكيك مرتكزات المواقف الأيديولوجية التي تشرّع لمقالتها بواسطة النص وتحليل آلياتها عملاً أساسياً للباحث الذي يروم تقديم فهم موضوعي لموقع النص المقدس وبالخصوص نصّ الحديث النبوي في الفكر الإسلامي المعاصر. ومن ناحية ثانية فإنه لم يحفّ الخلاف في الفكر الإسلامي قديماً وحديثاً بأحد النصوص التي قدسها الضمير الإسلامي مثلما حفّ بنصوص الحديث النبوي، ذلك أن الحديث كان ملتبساً بالتاريخ فقد رافقه الخلاف منذ أن خضع للتناقل الشفهي في عهد الصحابة والتابعين ثم نما هذا الخلاف مع استشراء ظاهرة الوضع وظهور ملابسات عديدة أدت إلى الزيادة في الحديث بالانتحال ومع بحث الفرق الدينية والمدارس الفقهية المختلفة عن سند نقلي لآرائها، ولئن عدّ الحديث النبوي نصاً تأسيسياً يلي القرآن منزلة وحجة فإن هذه المنزلة لم يكن متفقاً عليها في العصر الإسلامي الأول ذلك أن الحديث النبوي خضع لسيرورة تاريخية معقدة تشكلت في ثنايا هذه المنزلة كما أن التراث الإسلامي يضمّ في طياته مواقف نقدية كثير رفضت حدية الحديث وطعنت في أمانة نقلته وأهملت الحديث في التشريع مناوية بأن يكون في القرآن غنى عن أحاديث وسنن يصعب التعرف على مدى صدقها، ولم يبدأ تأسيس منزلة السنة إلا مع الشافعي (ت 204هـ) حين عمل على حسم الصراع الفكري والديني وركز الأصول الفقهية في أربعة هي الكتاب والسنة والإجماع والقياس فخوّل له هذا الترتيب تثبيت مشروعة السنة بوصفها نصاً ثانياً لا يقل من حيث حجيته عن النص الأول أي القرآن. لهذه الأسباب مجتمعة عمد الباحث إلى تقديم هذه الدراسة التي اهتمت بموضوع الحديث النبوي ومنزلته في الفكر الإسلامي المعاصر. أما عن حدود هذه الدراسة والمنهج النقدي الذي توخاه الباحث فقد شملت مصادرة أهم ما ألّف عن الحديث وعن علومه طيلة هذا القرن دون الاعتناء بمنزلة الحديث النبوي لدى رواد عصر النهضة الذين سبقوا عبده إدراكاً منه أن الحديث النبوي وبقية العلوم الإسلامية كانت مهملة ولم تتجاوز العناية بها جانب الحفظ والتكرار على النحو الذي سيبيّنه في ثنايا الدراسة، بالإضافة إلى أن أعلام النهضة من أمثال جمال الدين الأفغاني (ت 1879م) ورفاعة الطهطاوي (ت 1873م) اهتموا بمناخ إصلاحية أخرى غلب عليها الجانب الاجتماعي والسياسي. وقد قصر الباحث دراسته على رصد الفكر الإسلامي العربي دون غيره سعياً منه إلى تلمس التحولات الفكرية التي يعيشها العالم العربي، وكان البحث في الأساس متجهاً في بدايته إلى تحليل النتاج الفكري السني في مجال الحديث النبوي، إلا أن الباحث انتهى إلى استحالة الفصل بين الفكر السني والشيعي للتقاطع بينها في مجال النظرة إلى صحابة النبي وإلى مجاميع الحديث التي يعتمدها كل طرف منها، بالإضافة إلى تأثر بعض المفكرين المحدثين بمصادر شيعية قديمة ومعاصرة على حدّ سواء. وانصبّ اهتمام الباحث على استجلاء منزلة الحديث النبوي في الفكر الإسلامي المعاصر، فلم يقتصر على الدراسات المهتمة بالقضايا المعرفية التي تثيرها علوم الحديث فحسب، بل هو بحث في كتابات وفي دراسات شتى عن موقع الحديث النبوي في العقل الإسلامي المعاصر وفي لا وعي هذا العقل، وعن مكامن "السلطة" التي يمثلها الحديث النبوي في بنية الفكر الديني. وقد اقتضى هذا العمل من الباحث توخي منهج تحليلي لتفكيك الآراء الواردة في المؤلفات التي اهتمّ أصحابها بالحديث، ولفهم مقاصد المفكرين الذين اعتنى الباحث بآثارهم، باحثاً عن الفويرقات الصغيرة التي تميز موقفاً عن آخر وساعياً إلى الحفر في ركامات الشواهد النقلية التي قد تحجب مواقف المؤلفين الشخصية، وتطلب منه هذا المنهج أيضاً تجاوز القصور الذي لاحظه في بعض الآراء بالاستنجاد بدراسات مختلفة لاستكشاف المنطق الداخلي الذي بقي يحكم علم الحديث بصفة خاصة والعلوم الإسلامية بصفة أعمّ. وتجدر الإشارة إلى أن هذه الدراسة في أصلها أطروحة قدمها الباحث بكلية الآداب بمنّوبة، جامعة تونس للحصول على دكتوراه الحلقة الثالثة.   Turn up.

الحديث النبوي ومكانته في الفكر الإسلامي الحديث محمد حمزة تنزيل الكتاب الاليكترونى مجانا

  • مؤلف:
  • الناشر: المركز الثقافي العربي
  • تاريخ النشر:
  • التغطية: غلاف
  • لغة:
  • ISBN-10: 9953680760
  • ISBN-13:
  • الأبعاد:
  • وزن:
  • غلاف:
  • سلسلة: N/A
  • درجة:
  • عمر:
  • مؤلف:
  • السعر: $8.57

مراجعات الكتب

الحديث النبوي ومكانته في الفكر الإسلامي الحديث

mexico70

إعادة قراءة رائعة ... على الرغم من أنها ربما تكون قصة مزيفة تمامًا ، إلا أن "القصة الخيالية" فيها كافية للحفاظ على اهتمامي. كونها قراءة سهلة للغاية جعلت من الجيد لفترة محمومة خاصة في حياتي.

2019-12-15 16:42

عنوان كتاب

بحجم

حلقة الوصل

الحديث النبوي ومكانته في الفكر الإسلامي الحديث اقرأ من عند EasyFiles

5.3 mb. تحميل كتاب

الحديث النبوي ومكانته في الفكر الإسلامي الحديث تحميل من عند OpenShare

5.5 mb. تحميل حر

الحديث النبوي ومكانته في الفكر الإسلامي الحديث تحميل من عند WeUpload

5.1 mb. اقرأ كتاب

الحديث النبوي ومكانته في الفكر الإسلامي الحديث تحميل من عند LiquidFile

4.9 mb. تحميل

الحديث النبوي ومكانته في الفكر الإسلامي الحديث محمد حمزة تنزيل الكتاب الاليكترونى مجانا

عنوان كتاب

بحجم

حلقة الوصل

الحديث النبوي ومكانته في الفكر الإسلامي الحديث اقرأ في ديجيفو

5.6 mb. تحميل ديجيفو

الحديث النبوي ومكانته في الفكر الإسلامي الحديث تحميل في قوات الدفاع الشعبي

3.5 mb. تحميل قوات الدفاع الشعبي

الحديث النبوي ومكانته في الفكر الإسلامي الحديث تحميل في odf

5.1 mb. تحميل ODF

الحديث النبوي ومكانته في الفكر الإسلامي الحديث تحميل في ملف epub

5.4 mb. تحميل ملف ePub

كتب ذات صلة

blog-2

في بيتي

...
blog-2

عبقرية عمر

يتناول الكتاب سيرة الفاروق عمر بن الخطاب....
blog-2

جماليات التكوين في التصوير

...
blog-2

شموس الغجر

في ذاكرة الزمن الطفولي، وعبر فتوتي، ما يزال والدي رجل المهمات الصعبة. الانسان الخارج من ميراثه الاسروي، وهو يستدير ضاربا عرض الحائط بالتاريخ الاقط. . .  اعي وسلالة الدم. الاب الذي تشرد وجاع واغترب، مشيدا فوق الصخور، بساعد م...