moufeed

Moufeed من عند San Juan La Laguna, جواتيمالا من عند San Juan La Laguna, جواتيمالا

قارئ Moufeed من عند San Juan La Laguna, جواتيمالا

Moufeed من عند San Juan La Laguna, جواتيمالا

moufeed

هذا هو واحد من أكثر العوالم الأصلية التي رأيتها منذ فترة طويلة من الخيال العلمي. لقد وجدت أن تكون قراءة عظيمة. الشيء الوحيد الذي يعيبني قليلاً هو حقيقة أنها تميل إلى الانغماس في العالم بعمق شديد ، حيث تحولت من الراوي إلى الراوي دون تحذير كبير. ومع ذلك ، فإن هذا الكتاب هو بالتأكيد أحد أفضل الخيال العلمي الذي يمكن أن يقدمه. انظر الآن إلى عين ميش!

moufeed

للمرة الثالثة .. بعد ذاكرة الجسد وفوضى الحواس , يتملكني نفس الشعور بأن أحلام تبعث برسائل حب وعتاب على لسان ابطال الرواية الى الوطن .. الى الجزائر .. الى المدينة الرائعة القاسية "قسنطينية" !! إنه الوطن الذي قسى عليهم وطارد أحلامهم وفرقهم عن أحبتهم .. المدينة العتيقة التي تسكنهم بذكرياتها .. بمن فارقوهم فيها .. بقسوتها .. بقاتليها وقتلاها ... بجسورها , التي تمتد في نفوسهم وتتشعب الى جسور أخرى تفصلهم عن الوطن .. عن الأحبة .. عن الحياة !! لم تعجبنى بداية الرواية شعرت أن بها اطالة لا داعى لها .. ولكن كمجمل أحببتها أكثر من فوضى الحواس قرأت الاجزاء الثلاثة على فترات زمنية متباعدة لذا أشعر بحاجتى الى اعادة القراءة مجددا

moufeed

"I do not know what infinite yearning possesses you, so that you are driven to a perilous, lonely search for some goal where you expect to find a final release from the spirit that torments you. I see you as the eternal pilgrim to some shrine that perhaps does not even exist. I do not know at what inscrutable Nirvana you aim. Do you know yourself?"